2020-04-16

سواريز "العضاض" الحب جعله لاعباً استثنائياً

الصورة
سواريز شخصية قوية تخفي الكثير من المشاعر (winwin)

محمد خيري الجامعي

 

قرر نجم نادي  برشلونة الإسباني لويس سواريز أن يجعل من كرة القدم حيلته الوحيدة للانتقال من حياة الفقر والبؤس في أميركا الجنوبية إلى أوربا الصاخبة بالحياة والحب، أين توجد حبيبيته صوفيا بعد أن هجرته في سن مبكرة نحو أوروبا. و خط سواريز قصة دراماتيكية وأصبح من أفضل المهاجمين الحاليين في العالم، ولُقِّب بالمدمر، والمهاجم المشاكس داخل الملعب وخارجه.

 

رحلت صوفيا مع والديها إلى مدينة برشلونة، لكن سواريز وعدها بأنه سيأتى إليها عندما يكون لاعباً محترفاً، ويلعب فى صفوف النادي الموجود بالمدينة.وتعد القصة أقرب إلى قصص الخيال العلمي، لكنها رأت النور؛ إذ كانت دافع سواريز للالتحاق بصديقته التي أصبحت فيما بعد زوجته، فخلق من الضعف القوة، ومن الفقر وسيلة لبلوغ النجومية في عالم كرة القدم.

 

ولد لويس سواريز دياز في 24 يناير 1987 في سالتو بالأورغواي لوالديه رودولفو وساندرا سواريز، كان والده عتّال من طبقة فقيرة وصاحب خلفية مختلطة من أصول أفريقية، سيطر الفقر في محيطه، لكنه تغلب على المصاعب كافة، وصارع أمواج الفقر والخصاصة ليصبح اليوم واحداً من أفضل مهاجمي العالم.

اشتهر لويس سواريز بمزاجيته ومشاكسته المستمرة للاعبين، وأشهر ما قام به سواريز عضّه للاعب المنتخب الإيطالي جورجيو كيليني في المباراة التي جمعت بين المنتخبين ضمن بطولة كأس العالم 2014. ولعب سواريز لأفضل الفرق الأوروبية بداية بأياكس أمستردام الهولندي وليفربول الإنكليزي ونادي برشلونة الإسباني ليسجل اسمه بأحرف من ذهب في كل المحطات الرياضية التي مر بها.

دلالات
لويس سواريز
برشلونة
Date (field_date)

المواضيع الأكثر قراءة